الحيض و الاستحاضة و النفاس

سنتعرف في هذا المقال على الفرق بين الحيض و الاستحاضة و النفاس

تعريف الحيض

لغة:  هو السيلان، حاضت المرأة  أي سال دمها.

شرعا: دم طبيعة و جبلة، يخرج من قعر الرحم ،يعتاد الأنثى إذا بلغت في أوقات معلومة.

حكمته:

خلق الله دم الحيض و كتبه على بنات آدم لحكمة غذاء الولد و تربيته،  فالولد يخلقه الله من ماء الرجل و المرأة، ثم يغديه في الرحم بدم الحيض عن طريق السر، و لهذا لا تحيض الحامل في الغالب ، فإذا وضعت ، خرج ما فضل عن غذاء الولد من ذلك الدم، ثم ثم يقلبه الله تعالى بحكمته لبنا يتغدى به الطفل عن طريق الثدي، و لهذا لا تحيض المرضع في الغالب، فإذا خلت المرأة من حمل و رضاع بقي ذلك الدم في محله ثم يخرج في الغالب  في كل شهر ستة أيام أو سبعة، و قد يزيد عن ذلك أو يقل، و يطول و يقصر، على حسب ما ركبه الله تعالى في الطباع، و الله أعلم .

 

تعرف الإستحاضة

لغة: استفعال من الحيض: و هي دم غالب ليس بالحيض.

شرعا: سيلان الدم و استمراره في غير زمن الحيض من مرض و فساد من عرق فمه في أدنى الرحم ،و يقال له : العاذل.

الفرق بين دم الحيض و الإستحاضة :

هناك فروق بين دم الحيض و الإستحاضة ، و التي تجهلها غالب النساء و منها:

  • دم الحيض، أسود غليظ له رائحة نوعا ما منتنة، أما دم الإستحاضة فيتميز عنه بأنه دم رقيق أحمر لا رائحة له.
  • دم الحيض، يخرج من أقصى الرحم، و دم الإستحاضة يخرج من أدنى الرحم من عرق يقال له: العاذل، فهو دم عرق لا دم رحم.
  • دم الحيض، دم صحة و طبيعة يخرج في أوقات معلومة، و دم الإستحاضة دم علة و مرض و فساد ليس له أوقات معلومة.

حكمه:

المستحاضة حكمها حكم الطاهرات في الصلاة و الصيام و الاعتكاف و مس المصحف و القراءة و المكث في المسجد و وجوب العبادات الواجبة على الطاهرة ، و تحل لزوجها و لا فرق بينها و بين الطاهرات، لكن يجب عليها الوضوء لكل صلاة.


اقرؤوا أيضا: صلاة الفجر ، فضلها و حكم تأخيرها


 

تعريف النفاس

Advertisements

لغة: النفاس في اللغة بالكسر، ولادة المرأة، فإذا وضعت فهي نفساء.

شرعا: دم يرخيه الرحم بسبب الولادة، إما معها أو قبلها بيوم أو يومين أثلاثة مع الطلق، أو بعدها إلى مدة معلومة.

الفرق بين دم النفاس و الحيض:

دم النفاس هو نفسه دم الحيض المحتقن في الرحم الفاضل من رزق الولد، فلما خرج الولد تنفست الرحم فخرج بخروجه.

حكمه:

حكم النفاس كحكم الحيض فيما يحل، و يحرم، ويجب، و يسقط عنها ما يسقط على الحائض ، لأن النفاس حيض مجتمع أحتبس لأجل الحمل ، فحكمه حكم سواء بسواء .

شاركنا رأيك بالموضوع

%d مدونون معجبون بهذه: